متع وقتك متع وقتك

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

تناول الغذاء الصحي المتوازن



وصفتنا لانواع الغذاء الصحي المتوازن هي مزيج من علم التغذية، المنطق السليم والمتعة الخالصة. قد يصبح الطعام بهذه 
الطريقة بمثابة إلهام بالنسبة لك، أو قد يؤكد فقط على ما كنت قد عرفته دائماً: تناول سلطة طازجة، التوت وتناول الطعام بوتيرة بطيئة، هي أمور تعود على صحتك بالفائدة أكثر من تناول ألواح الحلوى الغنية بالطاقة والسكريات.
  • 6 خيارات للحصول على الغذاء الصحي المتوازن

    1-تخلص من الحليب كامل الدسم للحصول على الغذاء الصحي المتوازن (سهل)

    2-الغذاء الصحي المتوازن وتناول المكسرات والبذور (سهل)

    الغذاء الصحي المتوازن : اللوز، الكاجو، البندق، الفول السوداني، جوز البقان (أو ما يسمى عين الجمل) والفستق، 

    3-الغذاء الصحي المتوازن : تذوق الطعام قبل أن تقوم بإضافة الملح (متوسط)

    4-الغذاء الصحي المتوازن هو بإعداد غدائك وإحضاره معك إلى العمل، مرة واحدة في الأسبوع

    5-الغذاء الصحي المتوازن يشمل تناول 5 حبات أو أكثر من الخضار والفواكه يومياً (صعب)
    اللون هو المفتاح لغذاء صحي ومتوازن
    لا يوجد نوع واحد من الفاكهة أو الخضار يحتوي على جميع المواد الكيميائية النباتية المعروفة المفيدة والمواد المغذية.
    • الخضار الخضراء الداكنة أو الورقية (الخس الداكن، اللفت، السبانخ والبروكلي)

    • الخضار والفواكه الصفراء أو البرتقالية اللون (القرع، الجزر، الخوخ والشمام)

    • الفواكه والخضروات حمراء اللون (الفلفل الأحمر، البندورة والتوت الأرضي)

    • البقوليات (العدس، الفاصوليا الخضراء، فول الصويا، وأنواع أخرى من الفول)

    • الحمضيات (البرتقال، الجريب فروت، الليمون، الليمون الحامض).

    قم أيضاً باختيار الخضروات "غير النشوية" بدلاً من الخضار النشوية (مثل البطاطا البيضاء، البازلاء او الذرة). 

    6-الغذاء صحي ومتوازن قم بالتخطيط لإعداد وجبات تكون ممتعة, لذيذة وصحية (صعب)

  •  حاول تناول ما لا يقل عن حصة واحدة يوميا من كل فئة من الفئات التالية:
  • أمثلة لبعض الخيارات الجيدة تشمل: الهليون، براعم الخيزران، الفاصوليا، البنجر (الشمندر)، القرنبيط، الخيار، الباذنجان، البصل، الفطر، الفلفل، قرون البازلاء، الفجل، السلطة الخضراء، البندورة والكستناء.
  • تحتوي جميعها على العديد من العناصر الغذائية المفيدة، بما في ذلك فيتامين E، حامض الفوليك، البوتاسيوم والألياف الغذائية. على الرغم من أن بعض هذه المكسرات يحتوي على نسبة عالية من الدهون، إلا أن معظم هذه الدهون تكون غير مشبعة - مما يجعلها خياراً صحياً. باستثناء البندق، فإن المكسرات مدرجة ضمن الصف الأول من الأطعمة التي تتسم بمؤشر سكر الدم المنخفض فيها، مما يعني أنه يتم هضمها ببطء وبالتالي فإنها لا تسبب إرتفاع نسبة السكر في الدم، مما قد يضر في استجابة جسمك للإنسولين مع مرور الوقت. الجوز وبذور الكتان هي عبارة عن مصادر نباتية لأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي يمكن أن تساعد على منع، وأحياناً معالجة، الأمراض القلبية والسكتة الدماغية عن طريق خفض ضغط الدم، زيادة نسبة البروتينات الشحمية رفيعة الكثافة HDL، خفض مستوى الدهون الثلاثية وحماية القلب من خطر اضطرابات عدم إنتظام ضربات القلب المميتة. بعض الأدلة تشير إلى أن أوميغا 3 قادر على معالجة بعض أنواعالخرف (ولكن ليس قادراً للأسف على الإسهام في معالجة مرض الزهايمر) ويقلل من الحاجة إلى أدوية الكورتيكوستيرويدات لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الهدف من وراء تناول الغذاء الصحي المتوازن

    إستطاع مايكل بولان مؤلف كتاب "معضلة آكلي النباتات والحيوانات" وكتاب "دفاعاً عن الغذاء"،

    • وصف النهج المعقول لتناول الطعام تسع كلمات فقط: "تناول الطعام، ولكن لا تكثر منه، وبالأساس تناول النباتات".

    لماذا يجب أن نتناول طعاماً صحياً؟



التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

متع وقتك

2016